logo2

نفى الناطق الرسمي باسم الرئاسة الفلسطينية نبيل ابو ردينة، الاخبار الملفقة التي رددتها بعض وسائل الاعلام الاسرائيلية عن أن الرئيس المصري عبد الفتاح السيسي قد عرض على الرئيس محمود عباس اقامة دولة فلسطينية في قطاع غزة وجزء من شبه جزيرة سيناء.

وأضاف أن هذه الاخبار عارية عن الصحة تماما فمصر والرئيس السيسي لا يدخروا جهدا من أجل اقامة الدولة الفلسطينية المستقلة وعاصمتها القدس الشرقية على حدود الرابع من حزيران لعام 1967.

واكد أن الرئيس محمود عباس حريص على وحدة اراضي الدولة المصرية وقد رفض سابقا مشروع غيورا ايلاند بإقامة دولة فلسطينية في غزة وجزء من سيناء.

مشددا على أن هذه الاخبار الكاذبة لن تقنع احدا ولن تلاقي اذانا صاغية لدى الشعبين الشقيقين الفلسطيني والمصري وهي مجرد فقاعات وتلفيقات اسرائيلية لها اهداف مشبوهة.

ودعا الناطق الرسمي باسم الرئاسة وسائل الاعلام بان تتوخى الدقة والمسؤولية الوطنية والقومية قبل الانجرار وراء ما تنشره الصحافة الاسرائيلية.

 

فلسطين برس.