logo2

التصريحات التي أدلى بها قائد المنطقة الجنوبية سامي ترجمان لموقع المستوطنين 7 حول بذل "إسرائيل" جهود جبارة لإعادة جثة الجندي شاؤول ارون الذي أُسر هو و6 جنود آخرين من لواء جولاني بتاريخ 20 يوليو في حي الشجاعية يعتبر..

تصريح فريد من نوعه, ليطرح سؤال مهم هل ان إسرائيل ستسرع بالتفاوض مع حماس حول الجندي اورون شاؤول فقط بسبب مرض والده بالسرطان.

محلل شؤون الإسرائيلية لفلسطين اليوم  اعتبر ان تخصيص ترجمان في حديثه اسم الجندي اورورن شاؤول فقط  دون ان يتطرق بالذكر للجندي الآخر هدار غولدن ولا حتي الاثيوبي منغستوا ولا الرابع فترجمان خصص في تصريحاته اسم الجندي اورون شاؤول فقط,  والسؤال هنا هل "إسرائيل" ستفاوض حماس فقط على جندي واحد في صفقة.

وتابع المحلل ان "اسرائيل" قد تُبقي الثلاثة الآخرين في صفقة ثانية تتعلق بالجندي هدار غولدن وربما ثالثة تتعلق بالإثيوبي منغستوا والجندي الآخر.

 فمن اللافت للنظر هو تزامن تصريحات قائد المنطقة الجنوبية سامي ترجمان للتقرير الذي نشرته صحيفة يديعوت وكشفها عن إصابة والد الجندي هرتسل شاؤول بمرض السرطان قبل ثلاثة أشهر حيث قال ليديعوت أريد إعادة ابني بأسرع وقت "لإسرائيل" .

وكان من المفترض ان يلتقي والدي الجندي شاؤول يوم الاثنين الماضي مع رئيس الوزراء الإسرائيلي بنيامين نتنياهو ولكن تم تأجيل اللقاء لأسباب صحية تخص والد الجندي , ووفقا ليديعوت فأسرة الجندي شاؤول تنوي الخروج في نضال شعبي لإعادة ابنها الأسير في غزة ويقوم الان الإسرائيلي غادي شبتاي وهو ناشط جماهيري من راس الناقورة بقيادة الحملة لإعادة شاؤول فشبتاي هو من رافق الحملة الشعبية داخل اسرائيل لإعادة الجندي جلعاد شاليط.