logo2

دعمت مجموعة الاتصالات الفلسطينية بلدية الخليل والمستشفى الاهلي التابع لجمعية اصدقاء المريض في محافظة الخليل، وتمثل دعم بلدية الخليل في تمويل مشروع انشاء وتجهيز المقر الجديد للإطفائية التابع للبلدية،

الى جانب تجهيز حديقة ألعاب حديقة السلام، كما وسيتم تمويل مشروع تطوير وتأهيل وتجهيز قسم العناية المركزة التابع للمستشفى الأهلي، وقد تم توقيع إتفاقية بهذا الخصوص بحضور أ.د. داود الزعتري رئيس بلدية الخليل واعضاء المجلس البلدي ، وعبد الكريم الزغير رئيس جمعية أصدقاء المريض الخيرية ، ود. يوسف التكروري مدير المستشفى الأهلي، وعماد اللحام مدير إدارة العلاقات العامة  في مجموعة الاتصالات الفلسطينية ومدراء من شركات المجموعة.

واعرب ا.د. داود الزعتري رئيس بلدية الخليل عن شكره لمجموعة الاتصالات التي تبادر دوماً لدعم مشاريع حيوية وذات أهمية تعود بالنفع على المواطن، وشدد على أهمية التعاون المستمر بين القطاع الخاص ومؤسسات المجتمع المحلي، منوها الى الاهمية البالغة لمركز الاطفائية وحديقة الاطفال اللواتي سيخدمن عشرات الالاف من أهالي المدينة.

وتحدث أ.د. يوسف التكروري مدير المستشفى الاهلي عن اهمية تطوير قسم العناية المركزة في المستشفى، و الذي سيوفر الخدمات الطبية اللازمة للمرضى الذين هم بحاجة لهذا القسم، خصوصاً بعد اجراء العمليات الجراحية الدقيقة والتي يحتاج بعدها المرضى إلى عناية ومتابعة خاصة.

وقال عماد اللحام مدير إدارة العلاقات العامة في مجموعة الاتصالات "نولي مدينة الخليل اهتماماً خاصاً  من أجل المساهمة في دعم صمود اهلنا في الخليل في ظل الظروف الحياتية الصعبة التي يعيشونها، وفي ظل العقبات التي يفرضهاالإحتلال، مشيراً إلى اهمية تنفيذ مشاريع حيوية وذات بعد تنموي تعمل على تطوير مختلف المرافق الحيوية في المدينة.

وأكد اللحام أن دعم المستشفى الاهلي يأتي تجسيداً لاهتمام إدارة المجموعة بالمساهمة قدر المستطاع في دعم تطوير القطاع الصحي في فلسطين سواء كان ذلك عبر دعم تمويل أجهزة ومعدات طبية أو رعاية مؤتمرات طبية في فلسطين أو من خلال توظيف أحدث الوسائل التكنولوجية المستخدمة في الطب على مستوى العالم والتبرع بها لمؤسساتنا الوطنية والمراكز الطبية المتواجدة في مختلف أرجاء الوطن".

 وفي إطار بحث تعزيز سبل التعاون بين مجموعة الاتصالات وملتقى رجال الاعمال، قام وفد مجموعة الاتصالات بزيارة لمقر الملتقى، واستقبلهم نافذ الحرباوي رئيس الملتقى واعضاء الملتقى، وتم نقاش بعض المشاريع الحيوية التي من الممكن ان تقوم المجموعة بدعمها و تطويرها.